خطا
  • JFolder::create: نمی توان پوشه را ایجاد نمود Path: /www/htdocs/w00ffcb4/cache/template

بررسی تواتر حدیث غدیر

اعتراف برخی علمای اهل تسنن:

أبو حامد غزالي

آقاي أبو حامد غزالي (متوفاي 505 هجري) صاحب كتاب إحياء العلوم و از شخصيت‌هاي برجسته أهل سنت، كتابي دارد به نام سرّ العالمين كه البته بعضي‌ها اين كتاب را انكار مي‌كنند كه براي ايشان باشد؛ چون بعضي از حقايق را در اين گفته است. آقاي اسماعيل پاشا بغدادي در كتاب إيضاح المكنون، جلد 2، صفحه 11 صراحت دارد كه اين كتاب براي غزالي است و آقاي إبن جوزي هم در تذكرة الخواص، صفحه 62 مي‌گويد اين كتاب براي آقاي غزالي است و آقاي ذهبي در كتاب ميزان الإعتدال، جلد 1، صفحه 500 و سير أعلام النبلاء، جلد 19، صفحه 328 و إبن حجر در كتاب لسان الميزان، جلد 2، صفحه 215 مي‌گويند كه اين كتاب براي آقاي غزالي است.

آقاي أبو حامد غزالي در كتاب سرّ العالمين، صفحه 21، چاپ قديم صراحت دارد كه حديث غدير حديث متواتري است و مي‌گويد:

و أجمع الجماهير علي متن الحديث من خطبته في يوم غدير خم باتفاق الجميع.

ذهبي

آقاي ذهبي كه از استوانه‌هاي أهل سنت است و سخنش براي أهل سنت مانند طلا است، بنا به نقل إبن كثير درالبداية و النهاية، جلد 5، صفحه 233، حوادث سال 10 هجري مي‌گويد:

قال شيخنا الحافظ أبو عبد الله الذهبي: ... الحديث متواتر أتيقن أن رسول الله (صلي الله عليه و سلم) قاله.

استاد ما ذهبي گفت: حديث غدير متواتر است و من يقين دارم كه رسول الله (صلي الله عليه و سلم) اين حديث را فرموده است.

شمس الدين إبن جزري

آقاي شمس الدين إبن جزري (متوفاي 833 هجري) در كتاب أسني المطالب، صفحه 48 مي‌گويد اين حديث متواتر است.

جلال الدين سيوطي

بنابر آنچه كه آقاي مناوي در فيض القدير شرح الجامع الصغير، جلد 6، صفحه 218 از آقاي سيوطي نقل مي‌كند، مي‌گويد اين حديث متواتر است.

 

فإن لم يكن هذا معلوما فما في الدين معلوم؟

اگر بنا باشد حديث غدير حديثي قطعي و معلومي نباشد، پس در دين اسلام، هيچ چيز معلوم و قطعي نخواهد بود.

حتي راويان صحت قرآن از طريق صحابه، قطعاً كمتر از حديث غدير است. يعني اگر بخواهيم در حديث غدير، با اين كثرت طرق تشكيك كنند، اينها بايد در قرآن هم تشكيك كنند و بايد بگويند طُرُقي كه قرآن براي اينها از طريق صحابه ثابت شده است.

Rate this item
(0 votes)